أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مشهد في الهيبة….. يمثل واقع حكام لبنان….

مشهد واحد ضمن الحلقة الثانية من مسلسل “الهيية” بجزئه الخامس كان كفيلا ليصور الطبقة الحاكمة اللبنانية التي لا تزال تفتك بارواح اكثر من ٥ ملايين لبناني.
ففي المشهد نرى احدى السجينات وهي تقر وبالاسماء عن خصائص كل فرد من العصابة.
ففيها الرجل القوي الذي يدخل ما يريد من ممنوعات ليهربها او يستفيد منها بسمسرات مشبوهة على المرفأ، وفيها ايضا رجل القانون الذي يمكنها ان يتحايل على القوانين وان يستحدث اي قانون على مقاسه ومقاس جرمه.
ايضا هنالك الاعلامي الذي يقود ماكينة اعلامية ليمجد بالزعيم الحرامي الذي بماله الحرام يستحدث مستوصفات ويتبرع لاناس قتلهم وجوعهم.
كما يوجد الذي يستلم الحدود البرية للتهريب تحت عتمة الليل.
ففي مشهد بسيط جدا وصلت للشعب اللبناني رسالة عن حكامهم الذين لا يزالون يحاولون قتله بشتى الوسائل.