أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد ١٣ عاما… بريتني سبيرز تنتفض!

 احتل اسم بريتني سبيرز الاعلام العالمي ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد 13 عاما من شبه الصمت عن وصاية سيطرت على حياتها وأموالها، فقد اخبرت سبيرز قاضية أميركية، الأربعاء أنها تريد إنهاء القضية “التعسفية” التي جعلتها تشعر بالإحباط والاستعباد.
وتحدثت سبيرز في جلسة علنية لأول مرة في القضية، وأدانت والدها والآخرين الذين يسيطرون على الوصاية، والتي قالت إنها أجبرتها على تناول وسائل منع الحمل وأدوية أخرى ضد إرادتها، ومنعتها من الزواج أو إنجاب طفل آخر.

وقالت سبيرز”هذه الوصاية تضرني أكثر مما تنفع. أنا أستحق أن أحظى بحياة”.
وتحدثت سبيرز بسرعة ونثرت كلمات نابية في خطاب مكتوب استمر أكثر من 20 دقيقة، بينما أنصت والديها ومعجبين وصحفيين لبث صوتي مباشر، حيث تم إخفاء العديد من التفاصيل التي كشفت عنها سبيرز بعناية من قبل المحكمة لسنوات.